مشاهدة الاعلان

لعبة 2 Assassin's Creed II

أحداث هذا الجزء من اللعبـة ستكون مختلفـة تمـامـا، كما عهدناها في جزئها الأول.. فهي تتحدث عن شاب ينتمي إلى الطبقة النبيلة وهو ابن أحد الأسر المشهورة التي تتنافس على الجاه والثروة في إيطاليـا.. حيث أن اللعبـة ستأخذنـا في أحداثهـا إلى القرن الخامس عشر (15) ومطلع القرن السادس عشر (16) أي أنهـا بعد 300 عام من أحداث الجزء الأول من اللعبـة.
تعود لوسي وتساعد ديزموند على الهرب من أبسترجو وتحضره إلى مخبأ وتعرفه إلى أصدقائها شون وريبيكا وهم أيضاً أساسنز، بالإضافة إلى وجود نسخة محدثة من جهاز الأنيمس. يقوم ديزموند بالدخول إلى الأنيمس مرة أخرى ويكتشف ذكريات سلفه ” إيزيو أوديتوري ” وهو شاب من النبلاء في عام 1476 في مدينة فلورنسا. يأمل ديزموند في الحصول على قدرات إيزيو من خلال تأثير النزيف ليساعد الأساسنز. تم إعدام والد إيزيو وإخوته بواسطة “أوبرتو البرتي” وهو مسؤول فاسد من جماعة التمبلرز. إيزيو يقتل أوبرتو للانتقام ثم يهرب مع أمه وأخته إلى الفيلا الخاصة بهم في الريف التوسكاني، حيث يكتشف أن عائلته من جماعة الأساسنز ويبدأ في التدريب تحت إشراف عمه ” ماريو”. يصادق إيزيو مخترعاً وهو “ليوناردو دا فينشي” وهو يساعد إيزو في فك تشفير المخطوطات والتي تحتوي على مذكرات الطائر، كما يزوده بالأسلحة المتقدمة. عندما ينظر إيزيو إلى الثلاين صفحة من المخطوطات باستخدام ِ’نظرة الصقر’ فإنها تتجمع لتشكل خريطة خفية تظهر مواقع الأقبية (جمع قبو) في أنحاء العالم. على مدى عقد من الزمن يقوم إزيو باغتيال المتآمرين المتورطين في قتل والده، تاركاً “رودريجو بورجيا” وهو أحد النبلاء وأحد التمبلرز والذي حصل على ‘تفاحة عدن’ وهو محور المؤامرة. إزيو وأساسنز آخرون يتمكننون من استعادة تفاحة عدن ولكن بورجيا يتمكن من الهرب.
أثناء سير اللعبة ديزموند يمر بعدة تجارب لأحداث غير اعتيادية. أولاً يقوم باكتشاف رموز تركها الشخص الذي كان تحت الاختبار قبله (و الذي مات بسبب أن موظفي أبسترجو تركوه لوقت طويل جداً في جهاز الأنيمس) تلك الرموز مشابهة لتلك التي رآها في شركة أبسترجو والتي تخفي تاريخ سري للعالم. يحلم في وقت لاحق من أنه الطائر ويقوم بمطاردة “ماريا” وهي تمبلر (أي من فرسان الهيكل) حيث ظهرت سابقاً في أحداث الجزء الأول عندما كاد أن يغتالها الطائر عن طريق الخطأ ظناً منه أنها شخص آخر، يستمر الحلم ويبدو أن الطائر وقع في غرامها . أخيراً ومع تخطى عدد من الذكريات الممتدة إلى عقد من الزمن وصولاً إلى “الفاتيكان” حيث بورجيا الآن هنا أصبح “البابا إسكندر السادس”.
بورجيا هو الآن “البابا” وفي حوزته “العصا البابوية” وهي ‘إحدى قطع عدن’. وهو يحاول استخدامها لدخول القبو كـ الشخص المختار والذي ذكر في المخطوطة أنه يجب أن يدخلها. إيزيو يقاطع بورجيا ويدخل الخزينة بنفسه مغيراً حياته. يجد إيزيو تصوير تجسيمي لامرأة والتي تدعي أنها “مينيرفا” (وهي آلهة رومانية) وتزعم أنها من حضارة قديمة يعتقد القدماء أنهم من الفضاء الخارجي. مينيرفا تروي عن كوارث كبرى قد حلت ودمرت حضارتها، وتحذر من أنها قد تحدث مرة أخرى في وقت قريب. عندما كانت تتحدث مع أيزيو قالت قبل اختفائها ” الباقي متروك لك ديزموند” حيث تركت إيزيو في حالة من الذهول والحيرة ويتساءل من هو ديزموند ولماذا نادته بهذا الاسم (ديزموند كما ذكرنا هو أحد أحفاد الطائر وإيزيو، ويبدو أن مينيرفا علمت أنه سيبحث في ذكريات جده إيزيو ولذلك تحدثت لـ إيزيو على أنه ديزموند لتوصل له هذه الرسالة).
و بذلك تنتهي أحداث الجزء الثاني من اللعبة.

  • القسم : العاب PC
  • تاريخ الاصدار : 2009
  • اللغة : English
  • حجم الملف : 5GB
  • المطور : Jeffrey Yohalem ;Joshua Rubin ;Corey May
  • نظام التشغيل : بلاي ستيشن 4، بلاي ستيشن 3، إكس بوكس 360، المزيد